ماهي بعض الرسائل التي يدَّعي البعض زوراً أنها الإنجيل؟

  1. يريد الله أن يجعلنا أثرياء. يقول بعض الوعّاظ اليوم أن رسالة الإنجيل هي أن الله يريد أن يباركنا بالكثير من الأموال والممتلكات – فقط إن طلبنا!
    لكن الإنجيل هو رسالة بشأن البركات الروحية (أفسس 1 : 3): فالله أرسل يسوع المسيح ليموت ويقوم ثانيةً من أجلنا حتى نتبرر ونُصالَح مع الله وحتى نُعطَى حياة أبدية معه (رومية 3 : 25 – 26، 6 : 23، 2 كورنثوس 5 : 18- 21). كما أن الكتاب المقدس يعِدنا بأن المؤمنين لن يتمتعوا برخاء مادي في هذه الحياة بل سيجتازون ضيقات (أعمال 14 : 22)، سيعانون اضطهاداً (2 تيموثاوس 3 :12) وسيختبرون آلاماً (رومية 8 : 17) ستؤول كلها يوماً ما لمجدٍ لا يُخبَر به (2 كورنثوس 4 : 17، رومية 8 : 18).

  2. الله محبة ونحن بخير. يعتقد البعض أن الإنجيل هو أن الله يحبنا ويقبلنا كما نحن. لكن الإنجيل الكتابي يواجه الناس بصفتهم خطاة في مواجهة غضب الله (رومية 3 : 23، يوحنا 3 : 36) ويخبر الناس عن حل الله القاطع: أن يسوع حمل خطايانا على الصليب. هذا الإنجيل يدعو لرد فعل قاطع أيضاً: التوبة عن خطاياهم والإيمان بالمسيح لأجل الخلاص.

  3. ينبغي أن نحيا حياة جيّدة. ليس الإنجيل رسالة تخبرنا أن نحيا حياة أفضل وبها نقف موقفاً سليماً من الله. بل يخبرنا الإنجيل في الحقيقة بالعكس تماماً: نعجز عن إرضاء الله ولا يمكننا البتّة وضع أنفسنا موضع القبول أمامه (رومية 8 : 5 – 8). لكن الإنجيل يوضح أن يسوع أتمّ لأجلنا ما كان مستحيلاً أن نُتمِّمَه نحن، بحياته الكاملة واحتماله غضب الله على الصليب، ضامناً خلاصاً لكل الذين يتوبون عن خطاياهم بالإيمان به (رومية 5 : 6 – 11، 8 : 31 – 34).

  4. أتى يسوع لتحويل المجتمعات. يعتقد البعض أن مُهمّة يسوع كانت تحويل المجتمعات وإقامة العدل للمظلومين من خلال ثورة سياسيّة. لكن الكتاب يُعلّمنا أن هذا العالم لن ينصلح إلا بمجيء يسوع ثانيةً فاتحاً الطريق للسماء الجديدة والأرض الجديدة (2 تسالونيكي 2 : 9 – 10، رؤيا 21 : 1 – 5). فالإنجيل بالأساس رسالة عن الخلاص من غضب الله بالإيمان بالمسيح، لا عن تحويل المجتمعات في هذا الدهر.

    (بعض من هذه المادة مأخوذ بتصرُّف من "تسع علامات لكنيسة صحيحة" Nine Marks of a Healthy Church للكاتب مارك ديفير Mark Dever، ص 80 – 90)

_________________________________________________________________

تمت ترجمة ونشر هذا المقال بالاتفاق مع موقع 9marks.org وضمن سلسلة من المقالات القيّمة التي ستقوم خدمة "الصورة" بنشرها باللغة العربية تباعًا في إطار الشراكة مع هيئة "العلامات التسع للكنيسة الصحيحة".
يمكنكم قراءة المقال الأصلي باللغة الإنجليزية من خلال الرابط What are some messages that people falsely claim are the gospel?